منتدى حسب الله

اذا كانت هذه زيارتك الأولى بالمنتدى [/color]
نتشرف بتسجيلك والإنضمام لأسرتنا
او سجل دخولك لو انت عضو وشارك
معنا اجعل وجودك فى المنتدى ذكر واستغفار
[color=red]


منتدى حسب الله

منتدى عربى رائع جدا نتمنى له الدوام. فيه كل اللى نفسك فيه
 
الرئيسيةالبوابة2س .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الإنتاج السمكي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
منتدى حسب الله
المدير
المدير
avatar

عدد الرسائل : 6638
الأوسمة :
نقاط : 47554
تاريخ التسجيل : 25/04/2008

مُساهمةموضوع: الإنتاج السمكي   الإثنين يونيو 29, 2009 5:32 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
أ.د. محمد صلاح عياط - 14/04/2008م - 1:29 ص | مرات القراءة: 557
الأسماك من الحيوانات ذات الدم البارد وهى تمتلك الخياشيم (للتنفس) والزعانف (للحركة في الماء)، ويوجد أكثر من 20 ألف نوع من الأسماك. للأسماك العديد من الأشكال منها ما هو اسطواني الشكل أو مستدير أو مفلطحة من الجانبين وهناك بعض الأشكال الغير منتظمة، وهناك العديد من الأحجام (الكبير والصغير) والعديد من الألوان. بعض من الأسماك تعيش فى المياه السطحية والآخر يعيش فى المياه العميقة وبعض منها

يعيش فى المياه الباردة والآخر فى المياه الدافئة. تعتمد الأسماك فى معيشتها وكذلك جميع العمليات الأساسية على المياه مثل التغذية والهضم والنمو والتناسل والإحساس وغيرها من العمليات. وأهم العناصر فى الماء الأكسجين الذائب والضوء ودرجة الحرارة والمواد السامة وكذلك مسببات الأمراض.


مياه البحار والمحيطات تزخر بكنوز هائلة وثروات كثيرة مثل الخامات المعدنية التي لم تستغل حتى الآن الاستغلال الأمثل - مع الأخذ في الاعتبار مدى التلوث الذي قد يحدث عند استخراجها ومدى تأثير ذلك على الحياة البحرية وذلك للمحافظة على هذه الحياة العامة للإنسان - وستخرج من البحار اللؤلؤ الذي يستعمل في الزينة وهو من الأحجار الكريمة باهظة الأسعار. وكذلك تزخر البحار والمحيطات والأنهار بالثروة السمكية المتعددة التي تعتبر مصدر هام وحيوي لغذاء الإنسان بالإضافة لأنها مصدر لاستخراج بعض الأدوية الهامة للإنسان، كما جاء فى القرآن الكريم (وَهُوَ الَّذِي سَخَّرَ الْبَحْرَ لِتَأْكُلُواْ مِنْهُ لَحْماً طَرِيّاً وَتَسْتَخْرِجُواْ مِنْهُ حِلْيَةً تَلْبَسُونَهَا وَتَرَى الْفُلْكَ مَوَاخِرَ فِيهِ وَلِتَبْتَغُواْ مِن فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ {النحل 14}) و (وَمَا يَسْتَوِي الْبَحْرَانِ هَذَا عَذْبٌ فُرَاتٌ سَائِغٌ شَرَابُهُ وَهَذَا مِلْحٌ أُجَاجٌ وَمِن كُلٍّ تَأْكُلُونَ لَحْماً طَرِيّاً وَتَسْتَخْرِجُونَ حِلْيَةً تَلْبَسُونَهَا وَتَرَى الْفُلْكَ فِيهِ مَوَاخِرَ لِتَبْتَغُوا مِن فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ {فاطر 12}).

وتشغل البحار والمحيطات والأنهار حوالي 70% من مساحة الكرة الأرضية. بلغ ما تم استخراجه من هذه المساحة في السبعينيات حوالي 1% فقط من الغذاء العالمي المنتج، مما يؤكد على قلة الاستفادة من البحار كمصدر للغذاء. ومع ظهور أزمة الغذاء في بعض بلدان العالم اتجهت جهود هذه الدول لتحسين استغلال المصادر الطبيعية ومنها البحار والمحيطات والأنهار وذلك عن طريق تحسين طرق الصيد وكذلك الاهتمام بعمليات الاستزراع السمكي. والاستزراع السمكي هو تربية أنواع محددة من الأسماك في بيئة مائية مع التحكم في الظروف البيئية مع توفر الغذاء والرعاية المناسبة بغرض الحصول على أعلى إنتاج في وحدة المساحة وذلك لمواجهة الطلب على الغذاء نظرا للزيادة الكبيرة في تعداد سكان العالم

أهمية الأسماك للإنسان:

ترجع الأهمية الاقتصادية للأسماك إلى ما يلي:

1- لحوم الأسماك مصدر غنى للبروتين الحيواني سهل الهضم والغنى بالأحماض الأمينية الأساسية للإنسان وكذلك مصدر للدهون الغنية في محتواها من الطاقة.

2- لحوم الأسماك غنية في محتواها من الفيتامينات مثل فيتامين أ ، د - وستخرج من بعض الأنواع الفيتامينات على مستوى تجارى.

3- تعتبر لحوم الأسماك مصدر أساسي للعناصر المعدنية الهامة الأساسية لغذاء الإنسان مثل الكالسيوم والفوسفور واليود.

4- الأسماك الغير صالحة للاستهلاك الآدمي ومخلفات تصنيع الأسماك وتعليبه تستخدم بعد تجفيفها للحصول على مسحوق الأسماك الغنى بالبروتين الذي يستخدم في صناعة أعلاف الدواجن والأسماك.

في بداية السبعينيات بلغ أجمالي الصيد من البحار والمحيطات والأنهار أعلى مستوى له بعد الحرب العالمية الثانية، فقد وصل إلى 56.8 مليون طن في عام 1972 و 64.1 مليون طن عام 1977، وأرتفع الطلب على الأسماك تدريجيا حيث وصل إلى 107 مليون طن، وهذا يدل على مدى العجز في إنتاج الأسماك عالميا (1978 FAO).

وعموما زيادة الإنتاج السمكي يتمثل في طريقين هما:

1- زيادة المساحات المنزرعة بالأسماك (توسع أفقي).

2- زيادة الإنتاج من وحدة المساحة (توسع رأسي).

ويتراوح إنتاج الهيكتار (2.4 فدان) من الأسماك ما بين 55 كجم إلى 6.5 طن في العام وهذا يتوقف على مدى تقدم الدول وكذلك استخدامها للطرق المتقدمة في الاستزراع السمكي، وعموما متوسط إنتاج الهيكتار في العام حوالي 1.5 طن.

الاستزراع السمكي التجاري:

بدأت عملية الاستزراع السمكي بمزارع صغيرة لا تزيد عن 500 متر مربع، وذلك لسد حاجة المزارعين وعائلاتهم - ومع زيادة الإنتاج بدأ المزارعين في عرض الفائض عن حاجتهم في الأسواق المحلية للحصول على عائد مادي يحسن من مستوى معيشتهم - وهذا أدى إلى زيادة المساحات المنزرعة بالأسماك سنويا مع أتباع أساليب الرعاية والتغذية الجيدة لزيادة الإنتاج بغرض زيادة العائد المادي مما أدى إلى زيادة حجم المزارع السمكية بما يتمشى مع إمكانية المربى ماليا وفنيا. وعموما أتشاء المزارع السمكية يتوقف على الحالة الاقتصادية للبلاد وكذلك مدى الطلب على الأسماك في الأسواق المحلية وكذلك تكلفة الإنتاج وسعر بيع الأسماك للمستهلك، مع الأخذ في الاعتبار مساحات الأرض المتاحة لعملية الاستزراع السمكي ومصدر المياه. وعموما عند عدم توفر مساحات كثيرة من الأرض يلزم أتباع طرق الإنتاج المكثف للحصول على أعلى إنتاج من وحدة المساحة مع مراعاة الظروف المناخية للمنطقة. في المناطق شديدة الحرارة يراعى ألا ينخفض منسوب المياه في الحوض عن 30-40 سم مما يؤدى إلى زيادة تركيز نواتج التمثيل الغذائي في مياه الحوض مما يؤدى إلى انخفاض معدل النمو. وكذلك يراعى عدم زيادة تركيز المواد العضوية في الحوض (في المناطق شديدة الحرارة) مما يؤدى إلى زيادة استهلاك الأكسجين الذائب في الماء عن طريق البكتريا مما يؤدى إلى زيادة تركيز المواد السامة في الأحواض مما يقلل من إنتاجية هذه الأحواض.

نظم الاستزراع السمكي:

لا يوجد نظام محدد وثابت لتقسيم نظم الاستزراع السمكي، بعض منها يتم تقسيمه على أساس كثافة الأسماك في المياه، وبعض منها على أساس التعرض للعوامل البيئية.

-----------------------------منتدى حسب الله-------------------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hassabala.yoo7.com
منتدى حسب الله
المدير
المدير
avatar

عدد الرسائل : 6638
الأوسمة :
نقاط : 47554
تاريخ التسجيل : 25/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: الإنتاج السمكي   الإثنين يونيو 29, 2009 5:33 pm

نظم الاستزراع السمكي:

لا يوجد نظام محدد وثابت لتقسيم نظم الاستزراع السمكي، بعض منها يتم تقسيمه على أساس كثافة الأسماك في المياه، وبعض منها على أساس التعرض للعوامل البيئية.

التقسيم على أساس كثافة الأسماك في وحدة المساحة، يتم تقسيم نظام الاستزراع السمكي إلي:

1- الاستزراع النمطي Extensive culture system:

وهو النوع السائد في البلدان النامية حيث يعتمد فيه على الطبيعة من حيث مصدر الغذاء ولا يستخدم فيه أي أغذية إضافية، وتكون كثافة الأسماك في الأحواض منخفضة جدا. وفي هذا النوع يكون المحصول السمكي منخفض ولكن يلاحظ أن تكلفة الإنتاج منخفضة جدا. تكلفة الإنشاء منخفضة جدا وكذلك قلة عدد العمالة المطلوبة وكذلك لا يتطلب نوعية متخصصة من العمالة. وهذا النوع لا يمكن استخدامه في حالة قلة الموارد المتاحة مثل الأرض والمياه. وهذا النظام من الاستزراع السمكي يتم في الأحواض الترابية فقط. في هذا النظام تزداد الحاجة إلي استخدام المخصبات (الأسمدة) سواء العضوية (مخلفات الحيوانات والدواجن) أو المعدنية لزيادة نمو وتكاثر الغذاء الطبيعي في الأحواض.

2- الاستزراع شبه المكثف Semi-intensive culture system:

وهذا النوع يتميز بزيادة القدرة الإنتاجية وكذلك الاستفادة من الموارد المتاحة بدرجة مناسبة، وهنا يتم إتباع بعض الأساليب الفنية حيث يتطلب عمارة مدربة وكذلك زيادة رأس المال. وهنا يمكن تعظيم الاستفادة من الموارد المتاحة بدرجة جيدة أفضل من النظام السابق مما يزيد من المحصول السمكي وذلك بزيادة كثافة الأسماك في الأحواض مما يتطلب توفر الغذاء الجيد لمواجهة احتياجات الأسماك حتى تصل إلى وزن التسويق المناسب في أقل وقت ممكن. وفي هذا النظام يتم الاعتماد على الغذاء الطبيعي بجانب الغذاء الصناعي (التكميلي) لسد النقص في العناصر الغذائية التي لم تتوفر من الغذاء الطبيعي نظرا لزيادة الكثافة في وحدة المساحة.

3- الاستزراع المكثف Intensive culture system:

وفي هذا النوع يتم الاستفادة من الموارد الرئيسية المتاحة بدرجة كبيرة جدا حيث يتم الحصول على معدل مرتفع من الإنتاج (توسع رأسي). وهذا النظام يتطلب تعظيم الاستفادة من الموارد المتاحة بدرجة عالية وكذلك ارتفاع مستوى التحكم البشرى ممثل في إدارة المزرعة وكذلك العمالة الفنية المتخصصة. وهذا النوع يتطلب رأس مال مرتفع جدا، مع توفر الغذاء الجيد الذي يتناسب مع معدل نمو الأسماك في كل مرحلة على حدة مع توفر وسائل تهوية مناسبة، حيث يتطلب هذا النوع زيادة عدد الأسماك في وحدة المساحة حتى نحصل على معدل إنتاج مرتفع جدا وكذلك الحصول على أسماك جيدة (كبيرة الحجم) حيث تباع بأسعار مرتفعة مما يزيد من العائد الاقتصادي. وفي هذا النظام يكون المصدر الأساسي وقد يكون الوحيد للتغذية هو الغذاء الصناعي. وهنا يجب ملاحظة أن زيادة كثافة الأسماك وزيادة عمليات التغذية يزيد من عمليات التمثيل الغذائي مع زيادة عمليات الإخراج مما يقلل من جودة المياه مما يتطلب معه زيادة معدل تغيير المياه مع استخدام طرق التهوية لزيادة كميات الأكسجين الذائب في الماء.

4- الاستزراع عالي التكثيف Hyper-intensive culture system:

وهذا النوع ينتشر في مناطق قليلة من العالم، في هذا النوع يتم تعظيم الاستفادة من الموارد الرئيسية لأعلى درجة ممكنة، وفيه يتم التحكم في كل عناصر المنظومة الإنتاجية بدرجة عالية الدقة، وهو يتطلب نوعية خاصة من الإدارة وكذلك العمالة الفنية الجيدة مع زيادة رأس المال. وهنا يتم زيادة المحصول السمكي لوحدة المساحة. وغالب يتم استخدام هذا النوع مع انخفاض الموارد الرئيسية مثل الأرض والماء. وهو يتطلب الجودة عالية للماء مع نظام تهوية وتدفئة جيد جدا مع تغيير مستمر للماء في الحوض للمحافظة على جودة الماء.

التقسيم على أساس تعرض الأسماك للعوامل البيئية، يتم تقسيم نظام الاستزراع السمكي إلي:

1- النظام المفتوح Open system:

وهو من أقدم نظم الاستزراع السمكي في العالم، وهو لا يحتاج لدفع غزير للمياه في الأحواض حيث يتم الاحتفاظ بالأسماك في مياه البحر مباشرة أو في الأنهار أو في البحيرات. ويلاحظ في هذا النظام أن تكلفة الإنشاء تكون منخفضة جدا أو معدومة، مع قلة الاحتياجات الرعاية في هذا النظام. وهناك بعض العيوب لهذا النظام منها عدم السيطرة على الأمراض وكذلك عدم التحكم في المفترسات (الطيور والحيوانات التي تتغذي على الأسماك)، ويلاحظ أن معدل النمو منخفض جدا عند المقارنة مع النظم الأخرى. ومن أمثلة هذا النظام الأقفاص العائمة.

2- النظام شبه المغلق Semi-closed system:

وهو النظام الأكثر شيوعا في مجال الاستزراع السمكي. وفيه يتم الاعتماد على المياه من المصادر الطبيعية مثل البحار والأنهار والبحيرات. وهذا النظام يتميز عن النظام المفتوح بالتحكم في الظروف المحيطة بالأسماك مما يزيد من معدل الإنتاج لوحدة المساحة مع تناسق معدل النمو مما ينتج عنه أسماك متجانسة في الحجم مع زياد معدل النمو وذلك للأسباب الآتية:

- يمكن استخدام الغذاء المصنع بطريقة أفضل.

- يمكن التحكم في درجات الحرارة نوعا.

- يمكن التحكم في حجم وسرعة الماء في التصميم.

- يمكن زيادة معدل التهوية في الماء بسهولة.

- يمكن التحكم في المفترسات وتقليل ضررها.

- يمكن ملاحظة الحالة الصحية للأسماك والتحكم في مسببات الأمراض.

ولكن من عيوب هذا النظام عن النظام الفتوح هو زيادة تكلفة الإنشاء مع زيادة معدل تكلفة إجراء العمليات الأساسية في المزرعة. ونظرا لزيادة كثافة الأسماك في هذا النظام يمكن أن يؤثر ذلك علي جودة الماء مع زيادة فرصة ظهور الأمراض في الحوض. ومن أمثلة هذا النظام الأحواض الترابية والأسمنتية والقنوات المائية المدرجة (Raceway).

3- النظام المغلق Closed system:

في النظام المغلق يتم التحكم في كميات المياه المستخدمة ولا يتم تغيرها ولكن يتم إعادة ترشيح المياه لاستخدامها مرة أخرى. ويتم زيادة كثافة الأسماك إلى أعلى معدل وذلك لزيادة معدل الاستفادة من الموارد المتاحة من مياه وأرض. من مميزات النظام المغلق عن باقي الأنظمة ما يلي:

- يمكن تنظيم درجات الحرارة بدقة عالية مع انخفاض تكلفة ذلك على العكس ما هو في النظام شبه المغلق.

- لا توجد أي طفيليات أو مفترسات.

- الظروف البيئية لا تشكل أي عقبة.

- جمع الأسماك في موسم الحصاد يتم بسهوله مطلقة.

- يمكن إضافة الغذاء وكذلك العقاقير بدقة وسهولة مطلقة.

من أمثلة هذا النظام الخزانات (Tanks).


-----------------------------منتدى حسب الله-------------------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hassabala.yoo7.com
 
الإنتاج السمكي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى حسب الله :: الحديقة الزراعية :: زهرة المزارع السمكية-
انتقل الى: